الصفحة الرئيسية
06 فبراير 2018 ( 1411 المشاهدات )
الإعلانات

فضيحة الداعية عمرو خالد والقضية فيها ملايين الدولارات+تفاصيل مثيرة


تحت عنوان ''فضيحة الداعية عمرو خالد''، كشفت أسبوعية المشعل في عددها للأسبوع الحالي، عن تفاصيل مثيرة بخصوص الداعية المصري المذكور، وأوضحت أن صحيفة الاندبندت في 11 يناير 2016، أكدت بأن عمرو خالد يقود جيشا من ملايين الأتباع باستخدام الفضائيات وتقنيات الأنترنت، بعد أن قام بافتتاح متجر في لندن التي اختارها منفى له، ومن هناك قال إنه يعيش حياة رائعة في الحرية بعد أن منحته السلطات البريطانية رخصة تأسيس منظمة تدعى ''الخطوة الأولى'' تعمل في مجال تعديل قيم الأسر العربية..، مشيرة أي ''المشعل'' أن مجلة ''روز اليوسف'' في عددها مطلع مارس 2008، اتهمت الداعية المصري عمرو خالد بالكذب بشأن الأموال التي يتقاضاها من البرامج الدينية التي يقدمها في عدد من الفضائيات، وتحدته أن يكشف حجم ثروته من هذا العمل الذي اعتبرته استغلالا للدين بهدف الإثراء، وأكدت أن مجلة ''فوربس'' قالت إن دخل عمرو خالد كداعية وصل إلى 2.5 مليون دولار كحد أدنى في السنة الواحدة.

وأشارت الأسبوعية إلى أن المجلة المذكورة، أكدت نفي عمرو خالد الرقم الذي أوردته ''فوربس'' بالقول ''إن هذا الرقم الذي أوردته فوربس ليس صحيحا لأن هذا الرقم هو قيمة الإعلانات التي حصلت عليها جهات الإنتاج والقنوات الفضائية من برامجي''، لترد المجلة بالقول ''إن ما قاله عمرو خالد سليم مائة بالمائة''، بل إن المجلة لم تقل أكثر من ذلك ، ولم تقل غير هذا، لكن الكذب الفاضح هو ما لم يقله عمرو خالد وليس فيما قاله، أنه هو نفس صاحب الشركة التي تتنتج برامجه وأنه هو نفسه وليس غيره من يمثل جهات الانتاج التي حصلت على قيمة الإعلانات، وهي المعلومة التي لم تكن سرية بل إن عمرو خالد نفسه صرح بذلك لمجلة ''فوربس''.

وكشفت ''أسبوعية المشعل'' عن التفاصيل المذكورة، انطلاقا من تفاعل رواد مواقع التواصل الإجتماعي، بشكل واسع مع صورتين للداعية عمرو خالد أثناء تأدية مناسك الحج، والتي علقوا خلالها على الأولى بتصنعه ''التأثر والخشوع''، قبل انطلاق البث المباشر ثم صورة ثانية ''وهو متأثر ويبكي'' أثناء انطلاق البث المباشر على الفايسبوك، ووصفه البعض بالممثل البارع لأحد الأدوار المسرحية بأداء في غاية الدقة والإحترافية، خاصة بعد أن توجه في فيديو مباشر بالدعاء لمتتبعي صفحته بالقول ''يارب ارض عن كل الشباب والبنات اللي معانا على هذه الصفحة....''، ما عرضه للسخرية على الفضاء الأزرق، وقال أحد المعلقين ''سارعوا إلى المشاركة في صفحة عمرو خالد حتى يصلكم كل جديد من الدعاء لكم''، بينما ذهب بعض العارفين بمناسك الحج إلى إحصاء مخالفات الداعية للسنة النبوية.

وأوضحت الأسبوعية كذلك أن الداعية المصري رد بعد عودته للحج على صفحته الرسمية بالفايسبوك على كل من اتهمه بالتصنع والتقية في الحج، مشيرة إلى أن عمرو خالد له مملكة إعلامية تفوق كل التخيلات وتنظيمات تابعة لمشروعه الفكري في كل الدول العربية وهي تتواجد في المغرب من طنجة إلى مدينة العيون، ولها امتدادات في عمق المجتمع المغربي، وهذا ما يهم حسب الأسبوعية في ملفها الذي أماط اللثام عن ظاهرة الدعاة الجدد ممن يروجون لمشروع ما يسمى بالتجرية الإسلامية الديمقراطية، أو ''الإسلام الاجتماعي'' ومنهم عمرو خالد الذي يقوم عن قصد بنشر صيغة من الإسلام أكثر تسامحا وارتباطا بالأخلاق الغربية، ترقى لقيام حركة سياسية تعتنق الليبيرالية حسب توصيف الباحثة ليندساي فايس في أطروحة الدكتوراه التي ناقشتها في كلية ''سانت انتوني'' بأكسفورد الأمريكية..

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

وصفة الديتوكس لقتل سموم الجسم المتراكمة عبر السنين وتنظيف القولون وتنقية الكلى وانقاص الوزن وحرق الدهون هل تعلم ماهي فوائد أكل الزبيب علي الريق يوميا لجسم الأنسان شاهد صدق أو لا تصدق تبييض الأسنان خلال 3 دقائق وازالة الاصفرار بمكونين فقط ! شاهد الآن كريم بيافين معجزة في تبييض الوجه و الجسم و المناطق الحساسة تجربتي قبل العرس.مع عالم هبة